Your Friend is here

يشمل كل شيء يخطر على بالك
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الصين تستعد للأولمبياد بمجموعة "أطفال خارقين"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
x-man1104
عضو مقبول
عضو مقبول


ذكر
عدد الرسائل : 13
العمر : 39
البلد : الأردن
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: الصين تستعد للأولمبياد بمجموعة "أطفال خارقين"   الأحد نوفمبر 04, 2007 8:32 am

دخلت الصين، مع الاستعدادات القائمة على قدم وساق لاستضافة أولمبياد بكين للألعاب الصيفية، سباق المنافسة فعليا، لكن على مستوى صغارها.

ومع اقتراب حلول الأولمبياد الصيف المقبل، تطل عليك كل يوم تقارير تحكي عن فتاة صينية في الثامنة يمكنها الركض لمسافة 2212 ميلا في 55 يوما وعن سباحة في عمر العاشرة، تتنافس على تحطيم رقم قياسي وهي مقيدة القدمين واليدين، ثم تسمع عن طفل صيني في الرابعة هو يانغ يانغ الذي يسبح مع حوت يبلغ وزنه ألف رطل.

إلا أنه مع كل هذه التقارير المتعلقة بأطفال خارقين، فإن أي أصوات محتجة لا تُسمع في هذا البلد إزاء الضغوط التي تمارس على الصغار، خاصة في ظل سياسة تحديد النسل المفروضة على الأسر الصينية بإنجاب طفل واحد، وبالتالي إلزام هذا الطفل بإنجازات اجتماعية فوق العادة.

وتقول جدة يانغ يانغ (55 عاما) إنها تحلم أن يصبح حفيدها يوما ما سباحا أولمبيا "ذلك هو حلمي وأسعى جاهدة لتحقيق ذلك.. أظن حلمي سيتحقق" وفق ما نقله تلفزيون وكالة أسوشيتد برس، الذي تواجد حيث يقوم الطفل ذات السنوات الأربعة بالسباحة على ظهر حوت داخل أكواريوم.

بموازاة ذلك، أمضت الصغيرة زانغ هويمين الصيف الفائت بالركض 40 ميلا كل يوم من منزلها في إقليم "هاينان" جنوب البلاد، حتى العاصمة بكين في شمال الصين، فيما يواكبها والدها على دراجة كهربائية.

والشهر الماضي نُقل أن والد فتاة أخرى في العاشرة قام بتقييد يدي ورجلي ابنته ليأمرها بالسباحة في نهر بارد لثلاث ساعات.

وصرح الوالدان أنهما يساعدان ابنتيهما على تحقيق أحلامهما، واحدة للركض في الأولمبياد والثانية لقطع القنال الإنجليزية.

وقال خبير علم الانثربولوجيا في جامعة هونغ كونغ غرانت إيفانز "هناك منافسات ضخمة، الكثير من الضغوط تمارس على الأطفال للقيام بعمل جيد في الصين حاليا، إنه أمر يشعر الأهل بالفخر وربما كسب المال منه أيضا."

فيما تعكس تقارير وسائل الإعلام الصينية حول هذه الممارسات تساؤلات شهود عيان يراقبون مثل هؤلاء الأطفال حول ما إذا كانت هذه الأنشطة خطيرة أو غير صحية ليس إلا.

وينتهي الأمر طبعا عند هذا الحد دون سماع الأصوات المستنكرة إزاء حقوق الطفل وإن بدأ الصينيون مؤخرا فقط التنبه لها.

وبالعودة إلى الطفل يانغ يانغ واسمه الحقيقي هوانغ يان، فقد تعلم السباحة عندما بلغ عامه الأول، ومنذ أربعة أشهر يقوم بالتوجه إلى الأكواريوم العالمي في مسقط رأسه "كينداو" الساحلية في شمال الصين، للسباحة مع الحوت.

وتقول جدته أنه وقع اسير حب الحوت مما دفعها للطلب من المسؤولين على الأكواريوم السماح له بالسباحة مع الحوت خلال استعراض عام.

وألمحت إلى ممانعة المسؤولين في البداية، وأن مدربين محترفين يقومون مراقبة حفيدها خلال سباحته مع الحوت والتيقظ لأي امر خطير.

ويبقى القول إلى أن الطفل يانغ يانغ مازال صغيرا على فهم ألعاب الكبار وأضواء الشهرة، وكل ما يصدر عنه قوله بشأن الحوت "أنه لا يعض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصين تستعد للأولمبياد بمجموعة "أطفال خارقين"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اصالة نصري " تعود لـ زوجها " ايمن الذهبي "
» مرض سيلان الدم "الهيموفيليا"
» حديث "المنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى"
» الكشف عن اسرار لوحة"الموناليزا
» "وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس" محاضرة لدكتور زغلول النجار(معلومات هامه جدا ياريت كله يدخل للاستفاده)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Your Friend is here :: المنتديات الرياضية :: منتدى الكورة-
انتقل الى: