Your Friend is here

يشمل كل شيء يخطر على بالك
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 دمشق وواشنطن يحذران بعضهما البعض من التدخل في لبنان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
x-man1104
عضو مقبول
عضو مقبول


ذكر
عدد الرسائل : 13
العمر : 38
البلد : الأردن
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: دمشق وواشنطن يحذران بعضهما البعض من التدخل في لبنان   الأحد نوفمبر 04, 2007 8:26 am

تناوش الجانبان السوري والأمريكي على هامش اجتماعات دول جوار العراق التي استضافتها مدينة اسطنبول التركية السبت، حيث حذر وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيرته الأمريكية كوندوليزا رايس كلا منهما الآخر، بالكف عن التدخل في الانتخابات الرئاسية المقبلة في لبنان.

وجددت رايس خلال اجتماعها النادر مع المعلم المطالب الأمريكية من حكومة دمشق بعدم التدخل في الشؤون السياسية الداخلية للبنان، وفق الأسوشيتد برس

وصرحت رايس أمام حشد من الصحفيين عقب لقاء نظيرها السوري: "أوضحت له جلياً أننا نتوقع إيفاء سوريا بالتزاماتها الدولية بعدم التدخل في الشأن اللبناني والسماح له بانتخاب رئيس وفق الإجراء الدستوري، دون تخويف."

وأضافت أن الرئيس الجديد للبناني يجب أن يلتزم بالدستور ويحافظ على سيادة البلاد وينفذ قرارات مجلس الأمن إضافة إلى مواصلة إجراءات تشكيل المحكمة الخاصة بمحاكمة المتورطين في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

ومن جانبه أكد المعلم خلال اللقاء موقف سوريا الداعي إلى ضرورة تشجيع اللبنانيين للتوصل إلى مرشح توافقي وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها ووفق الأصول الدستورية وبعيدا عن التدخل الخارجي، نقلاً عن وكالة الأنباء السورية "سانا"

وشدد الوزير المعلم على ضرورة أن يكون الحل لبنانياً معتبراً أن وضع مواصفات مسبقة لشخص الرئيس القادم من قبل بعض الدول يعتبر تدخلاً في شؤون لبنان الداخلية، منبهاً إلى أن من لا يشجع اللبنانيين على التوافق فيما بينهم، فانه لا يريد وحدة لبنان واستقراره.

وكانت جلسة مجلس النواب اللبناني لانتخاب خلف للرئيس إميل لحود قد تأجلت إلى 12 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري لمنح الفرصة للفرقاء اللبنانيين للاتفاق على اسم المرشح.

وتنفي دمشق بشدة الاتهامات المتكررة من الولايات المتحدة وفرنسا لسوريا بالتدخل في الشأن اللبناني.

وانتقدت صحيفة "تشرين" الرسمية في دمشق تصريحات رايس قائلة : "تتحدث وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن لبنان وكأنه ولاية أميركية، بل أكثر من ذلك، فلو كان كلام رايس عن لبنان قيل بحق أي ولاية أميركية لاحتج حاكم تلك الولاية بشدة وانتقد تدخلها في شؤون ولايته."

وجاء تحت كلمة رئيس التحرير في الموقع الإلكتروني للصحيفة: "فالآنسة كوندي تعارض أي تسوية في ملف الرئاسة اللبنانية، وتعلن صراحة وقوف الإدارة الأميركية مع فريق ضد آخر في لبنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دمشق وواشنطن يحذران بعضهما البعض من التدخل في لبنان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Your Friend is here :: منتدى الأخبار :: منتدى الأخبار العالمية-
انتقل الى: